شعر في الحب (من العصر العباسي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شعر في الحب (من العصر العباسي)

مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 11, 2008 1:00 am

وما كنت ممن يدخل العشق قلبه

و لكن من يبصر جفونك يعشق

أغرك مني أن حبك قاتلي

و أنك مهما تأمري القلب يفعل

يهواك ما عشت القلب فإن أمت

يتبع صداي صداك في الأقبر

أنت النعيم لقلبي و العذاب له

فما أمرّك في قلبي و أحلاك

و ما عجبي موت المحبين في الهوى

و لكن بقاء العاشقين عجيب

لقد دب الهوى لك في فؤادي

دبيب دم الحياة إلى عروقي

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما

قتيلا بكى من حب قاتله قبلي

لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم

و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا

فياليت هذا الحب يعشق مرة

فيعلم ما يلقى المحب من الهجر

عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـــــا

إمـا جـريـح أو مـصـاب الـمـقـتـــلِ
جج

و إني لأهوى النوم في غير حينـه

لــعــل لـقـاء فـي الـمـنـام يـكــون

و لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشــق

ولـكـن عـزيـز الـعـاشـقين ذلـيــــل

نقل فؤادك حيث شئت من الهـــوى

ما الــحـب إلا لـلـحـبـيــب الأول

إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففـي

وجـه مـن تـهـوى جـمـيع الـمـحـاسن

لا تحـارب بنـاظريك فــــؤادي

فـضــعـيـفـان يــغـلــبان قـويـــا

إذا مـا رأت عـيني جمالك مـقـــبلاً

و حـقـك يـا روحـي سـكـرت بـلا شرب

كـتـب الـدمع بخـدي عـهــده

لـلهوى و الـشـوق يمـلي ماكـتـــب

أحـبك حُـبـين حـب الـهـــــوى

وحــبــاً لأنــك أهـل لـذاكـــــا

رأيـت بهـا بدراً على الأرض ماشـيـاً

ولــم أر بـدراً قـط يـمشـي عـلى الأرض

قـالوا الفراق غـداً لا شك قـلت لهـم

بل موت نـفـسي من قبل الفراق غداً

قفي و دعيـنا قبل وشك التفرق

فما أنا من يحيا إلى حين نلتقـي

قبلتها و رشـفـت خمرة ريـقـهــا

فـوجـدت نــارَ صــبــابةٍ فـي كـوثـر

ضممـتـك حتى قلت نـاري قد انطـفت

فـلـم تـطـفَ نـيـرانـي وزيـد وقـودهـا
لأخرجن من الدنيا وحبكـــــــم

بين الجوانـح لم يـشعر به أحــد

تتبع الهوى روحـي في مسالكه حـتـى

جـرى الحب مجرى الروح في الجسـد

أحبك حباً لو يفض يسيره علـى

الخـلق مـات الـخـلـق من شـدة الـحب

فقلت : كما شاءت و شاء لها الهوى

قـتـيلـك قـالت : أيــهــم فـهـم كـثـر
أنـت مـاض و في يديك فــؤادي

رد قـلـبي و حـيـث مـا شــئـت فـامضِ

ولي فؤاد إذا طال العذاب بـــــه

هام اشـتياقاً إلى لقيا معذبه

ما عالج الناس مثل الحب من سقم

و لا بـرى مـثـلـه عـظـما ًولا جــسـداً

قامت تـظـلـلـنـي و من عجـب

شمس تــظــلـلـني متن الـشـمـــس

هجرتك حتى قيل لا يعرف الهــوى

و زرتـك حـتى قـيـل لـيس لـه صـبــرا

قـالت جنـنت بمن تهوى فقلت لهــا

الـعشـق أعـظـم مما بالـمـجـانـيـن

ولو خلط الـسـم المذاب بريقهـــا

وأسـقـيـت مـنـه نـهـلـة لـبـريـــت

و قلت شهودي في هواك كـثيــــرة

و أَصـدَقـهَا قـلـبي و دمـعي مـسـفــوح

أرد إليه نظرتي و هو غافــــــــل

لـتسـرق مـنه عـيني مـالـيس داريـــا

لها القمر الساري شـقيق وإنهـــا

لـتـطلع أحـيـاناً له فـيـغــيـــب

وإن حكمت جـارت علي بحكمهــا

و لـكـن ذلـك الـجور أشـهى من العــدل

ملكت قـلبي و أنـت فـيـــــه

كـيـف حـويـت الـذي حـواكــــا

قـل لـلأحبة كيف أنـعم بعدكـــــم

و أنا المـسافر و الـقـلـب مـقـيـم

عـذبـيـنـي بـكـل شـيء سـوى

الصـدّ فما ذقت كالصـدود عـذابـــا

و قد قادت فؤادي في هـواهـــا
و طاع لـها الفؤاد و مـاعـصـاهـــا

خـضعت لها في الحب من بعد عزتي

و كـل محب لـلأحـبـة خـاضــــــع

و لقد عهدت النار شـيـمـتها الـهـدى

و بـنار خـديـك كـل قـلـب حائـــــر

عـذبـي ما شئـت قـلـبي عـذبــي
ج
فـعـذاب الحب أسـمـى مـطـلـبــــي

بعـضي بـنـار الـهجر مات حـريـقـا

و الـبعض أضـحـى بالـدموع غـريقـــا

قـتل الـورد نـفسه حـسداً مـنـــك

وألـقى دمـاه في وجـنــتــيـــــك

اعـتـيـادي على غيابك صـعـــب

و اعـتـيـادي على حـضـورك أصعــب

قد تـسربـت في مـسامـات جـلــدي

مـثـلـمـا قـطرة الـندى تـتـســرب

لك عندي و إن تـنـاسـيت عـهـــد

في صمـيم القـلـب غـيـر نـكـيـــث

Admin
Admin

عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 09/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abuaita.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى